fbpx
المرداوي: تضحيات المبعدين ستؤجج نيران المقاومة في الضفة ومجزرة رفح تؤكد طبيعة الاحتلال الساديةالمرداوي: تضحيات المبعدين ستؤجج نيران المقاومة في الضفة ومجزرة رفح تؤكد طبيعة الاحتلال السادية

في ظل انتكاساتها العسكرية وهزائمها المتكررة أمام ضربات المقاومة، أعلن القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” محمود مرداوي، أن المجزرة الأخيرة التي نفذها الاحتلال الإسرائيلي في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، والذي أسفر عن سقوط العشرات من الشهداء، دليل على سادية الاحتلال وتعطشه لدماء شعبنا.

واستشهد الأسرى المحررون المبعدون وآخرهم الشهيدين ياسين ربيع وخويلد رمضان. وهذا ما أكد المرداوي في تصريح صحفي حصلت وكالة صفا عليه اليوم الاثنين، “لن يضعف من قوة الضفة الغربية، بل سيزيد نيرانها في وجه الاحتلال، وسيدفع المقاومة إلى مزيد من الحزم والإصرار على “المواجهة والهجوم على هذا العدو الغاشم”.

وتابع: “لقد ارتقى المسافرون ورفاقهم الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذين أطلق سراحهم بالترحيل، الليلة، شهداء في هجمة ماكرة تظهر مدى مرارة الصهاينة الذين حلوا بهم، وهي سمة انعكست في أفعالهم الملتوية. سواء قبل ذلك أو قبله”. وفي إطلاقهم من السبي، شددوا الخصم طوال السبي، ولم يترددوا في إخلاصهم للصابر”. “لم يتغيروا ولم يتغيروا”.

وأكد المرداوي أن “المقاومة ستبقى ملتزمة بمواصلة الطريق، ولن تذهب دماء الشهداء هدرا”. وبدلاً من ذلك، سينتج عنه عدد متزايد من المنشقين الذين سيحملون السلاح، وستمتلئ قلوبهم بالإيمان، ولن تتزعزع عزيمتهم. سيواصلون القتال والانتقام من المحتلين حتى يتم تحريرهم”.

وبعد يومين من حكم محكمة العدل الدولية بالوقف الفوري للهجوم العسكري الإسرائيلي على رفح، وقعت المجزرة الإسرائيلية في مخيم للنازحين شمال غرب رفح، في منطقة قالت قوات الاحتلال الإسرائيلي إنها آمنة.

بدأت إسرائيل مهاجمة رفح على الأرض في 7 مايو/أيار، واستولت على الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري مع مصر في اليوم التالي. الأمر الذي منع المصابين من المغادرة لتلقي الرعاية الطبية وقيد وصول المساعدات الإنسانية المحدودة بالفعل.

وتواصل إسرائيل، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر، عدوانها على قطاع غزة برا وبحرا وجواً. ونتيجة لذلك، استشهد 35.984 مواطناً، غالبيتهم من النساء والأطفال، وأصيب 80.643 آخرون. وعدد الضحايا لا يمكن حصره، حيث لا يزال آلاف الضحايا معتقلين. حطام.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *