fbpx
حسين عبد الغني لـ«صفا»: أمريكا تقود القتال وغزو رفح دليل على إسقاط النظام العربيحسين عبد الغني لـ«صفا»: أمريكا تقود القتال وغزو رفح دليل على إسقاط النظام العربي

ويعتبر اقتحام الاحتلال لمعبر رفح، بحسب السياسي والإعلامي المصري حسين عبد الغني، “تعبيرا واضحا عن وعي إسرائيل بأن الحديث الأميركي عن خطوط حمراء في الدخول إلى رفح ليس أكثر من ذر الرماد في العيون”.

وأضاف عبد الرحمن أن “هذا الغزو يؤكد أن الأهداف الإستراتيجية الأمريكية الإسرائيلية متفق عليها بسحق المقاومة ونزع سلاحها وإخراجها من حكم غزة وإنهاء فرصة عودة العمل العسكري البطولي والمشرف مثل السابع من أكتوبر”. وتابع غني في تصريح لوكالة صفا.

وأوضح أن التحذير الأمريكي “موجه فقط للرأي العام الأمريكي، وخاصة الشباب في الجامعات والمدارس الأمريكية، الذين ينتفضون من أجل غزة، ضد المؤسسة الصناعية العسكرية التي تحكم أمريكا والعالم”، وأن وهذه الأهداف هي السياسات الحقيقية لكل من أمريكا و”إسرائيل”.

وذكر أن “الغزو يؤكد علم إسرائيل المسبق بأن جميع الأطراف العربية مهملة وغير قادرة على تنفيذ أي من تهديداتها ضد الاحتلال أو اتخاذ أي إجراءات عقابية بحقه”.

وقال إن “إسرائيل تدرك أن هذه الدولة (مصر) غير قادرة على اتخاذ مواقف حقيقية لخدمة أمنها القومي والأمن القومي العربي قبل أن تخدم قضية فلسطين”، مضيفا أن “من عاقب الأمن فقد أساء التصرف”. ولهذا السبب تهاجم دون تدخل عربي، وتشن حرب مجاعة، وتغلق الممر”.

ويعزو غياب الدعم العربي لغزة إلى الواقع “بعد كوارث كامب ديفيد وأوسلو ووادي عربة، وبعد كارثة التطبيع الإبراهيمي، ومن ثم مشروع التطبيع مع بقية دول الخليج والإسلامية“. ولم يعد لدى الدول العربية أي إرادة سياسية لتحدي الكلمة والهيمنة الأمريكية.

وأشار عبد الغني إلى أن “دخول رفح دليل واضح على أن واشنطن تعتبر سحق المقاومة معركتها قبل أن تكون معركة إسرائيل”.

وأشار إلى أن ذلك “دليل على أن النظام العربي الرسمي انتهى وتحول إلى دور وظيفي لا يخدم إلا المصالح الأميركية”.

ومضى يقول: “ليس أمام غزة خيار سوى التشبث بسلاحها وعدم القبول بإلقاءه قبل تحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة، على الأقل على حدود الرابع من يونيو وعاصمتها القدس”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *