fbpx
شهد يوم الأحد استمرار المسيرات والمظاهرات المؤيدة للفلسطينيين في العديد من العواصم العالمية، للمطالبة بإنهاء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.جرب التضامن العالمي حيث يتحد الناس في جميع أنحاء العالم في مظاهرات لدعم فلسطين. استكشف الصرخة الدولية المطالبة بالعدالة والسلام، حيث تدافع أصوات من مجتمعات متنوعة عن حقوق الفلسطينيين. ابق على اتصال بآخر التحديثات حول هذه الحركة واسعة النطاق."

شهد يوم الأحد استمرار المسيرات والمظاهرات المؤيدة للفلسطينيين في العديد من العواصم العالمية، للمطالبة بإنهاء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.

ودعا آلاف المتظاهرين في باكستان إلى إنشاء ممر إنساني إلى القطاع و”وقف فوري للانتهاكات الإسرائيلية” في غزة.

وتم تنظيم مسيرات مؤيدة لغزة في العاصمة إسلام أباد، المركز التجاري لمدينة كراتشي، وأماكن أخرى بدعوة من حزب الجماعة الإسلامية.

مدن.

وطالب المتظاهرون تل أبيب بوقف أعمال القتل في غزة ورفعوا الأعلام واللافتات الفلسطينية وهتفوا بعبارات مؤيدة لفلسطين ومعادية لإسرائيل.

وفي الجانب الأوروبي من المدينة التركية، وفي ساحة بيازيد، نظمت منظمات المجتمع المدني وقفة احتجاجية.

وتأكيدا على وقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني، ردد المتظاهرون هتافات مؤيدة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) والمقاومة.

وفي وقت لاحق، توجه المتظاهرون إلى “حديقة الشهداء الجوية” في حي الفتح، حيث تم تلاوة أدعية وآيات من القرآن الكريم.

وأعلن المتظاهرون أن غزة تشهد هجمات لم يسبق لها مثيل، وشددوا على “تضامن تركيا مع الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل الحصول على حريته”.

وفي مدينة شتوتغارت الألمانية، نظمت أيضًا مظاهرة كبيرة دعمًا لغزة وفلسطين ضد الهجوم الإسرائيلي المستمر على القطاع منذ أكثر من خمسة أشهر.

المغرب وتونس

كان أهالي قطاع غزة هدفا لاحتجاج نظمته الشبكة التونسية لمواجهة نظام التطبيع أمام السفارة الأمريكية في عاصمة البلاد.

ولوح المتظاهرون بأعلام فلسطين ومصر وجنوب أفريقيا بينما كانوا يحملون لافتات تنتقد الغزو الإسرائيلي لغزة وتدعو إلى وقف فوري للأعمال العدائية.

والجدير بالذكر أنه منذ بداية الحرب على غزة، تنظم الشبكة التونسية لمواجهة نظام التطبيع هذه الوقفة الاحتجاجية الأسبوعية أمام السفارة الأمريكية.

طالبت العشرات من النساء المغربيات، أمس الأحد، بحماية المرأة الفلسطينية خلال الصراع الدائر في قطاع غزة، وخاصة في غزة.

وجاء ذلك خلال الوقفات الاحتجاجية التي أقيمت في مدن الدار البيضاء (غرب)، وأغادير (وسط)، وطنجة (شمال) لدعم المرأة في غزة.

وحمل المتظاهرون لافتات تؤيد النساء الفلسطينيات وتدين الاعتداء الإسرائيلي على السكان المدنيين في غزة.

وأشاد الحضور بصمود المرأة الفلسطينية وتضحياتها المستمرة رغم فداحة الدمار، وطالبوا المجتمع الدولي بالتدخل ووضع حد للحرب.

منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر، تشن إسرائيل حرباً دموية على قطاع غزة أسفرت عن مقتل أكثر من 31 ألف شخص، غالبيتهم من النساء والأطفال، وتدمير البنية التحتية على نطاق واسع، وأزمة إنسانية. ونتيجة لذلك، تم استدعاء تل أبيب للمثول أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *