fbpx
ويقيم صلاة الجمعة في الأقصى 12 ألف مصل، فيما يتم قمع المصلين في وادي الجوز من قبل سلطات الاحتلال.بعد منعها من الاقتراب من المسجد الأقصى، حيث كان يصلي نحو 12 ألف مصلي، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، النار على المصلين في حي وادي الجوز بالقدس المحتلة، ما أدى إلى اختناق العشرات من المصلين والصحفيين.

بعد منعها من الاقتراب من المسجد الأقصى، حيث كان يصلي نحو 12 ألف مصلي، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، النار على المصلين في حي وادي الجوز بالقدس المحتلة، ما أدى إلى اختناق العشرات من المصلين والصحفيين.

وطاردت القوات المصلين في الشوارع على ظهور الخيل، كما دمرت ورشتهم وسياراتهم ومنازل الأهالي في حي وادي الجوز بالمياه العادمة.

ولمنع المصلين من دخول المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، قامت شرطة الاحتلال وسلاح الفرسان بإخراجهم من محيط باب العامود عند وصولهم إلى البلدة القديمة.

وبهدف منع المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى، نصبت قوات الاحتلال حواجز حديدية عند المسجد الأقصى وعلى مداخل القدس والبلدة القديمة والمدينة نفسها.

وفي المسجد الأقصى، بلغ عدد المصلين الذين أدوا صلاة الجمعة فيه 12 ألف مصل، بحسب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

وبعد صلاة الجمعة أدى المؤمنون صلاة الغائب على أرواح الشهداء، وألقى الشيخ إياد العباسي خطبة الجمعة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *