fbpx
وتدعم إسبانيا رسالة غوتيريش "غير المسبوقة" وتطالب بوقف الأعمال العدائية في غزة.الرسالة الاستثنائية التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والتي حذر فيها من مخاطر الحرب الإسرائيلية على العالم، استنادا إلى المادة 99 من الميثاق، حظيت بتأييد كامل من قبل رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، الذي أكد على ضرورة وقف إطلاق النار. مجلس الأمن للتحرك من أجل وقف إطلاق النار في غزة. العولمة.

الرسالة الاستثنائية التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والتي حذر فيها من مخاطر الحرب الإسرائيلية على العالم، استنادا إلى المادة 99 من الميثاق، حظيت بتأييد كامل من قبل رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، الذي أكد على ضرورة وقف إطلاق النار. مجلس الأمن للتحرك من أجل وقف إطلاق النار في غزة. العولمة.

وأعلن سانشيز: “الكارثة الإنسانية في قطاع غزة لا تطاق”. كان سانشيز أحد الزعماء الأوروبيين الذين انتقدوا الحرب الكارثية التي شنتها إسرائيل.

وتابع عبر حسابه على منصة “X” التي كانت سابقا تويتر: “أعرب عن دعمي الكامل للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تفعيل المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة”.

وباستخدام المادة 99 من الميثاق التأسيسي للأمم المتحدة، فعل الأمين العام ذلك لأول مرة منذ توليه منصبه في عام 2017.

وبموجب المادة 99، يحق للأمين العام للأمم المتحدة أن “يعرض على مجلس الأمن أي مسألة يرى أنها تهدد حماية السلم والأمن الدوليين”.

وبعد أن أرسل غوتيريس رسالة استثنائية إلى مجلس الأمن، سارع كيان الاحتلال إلى مهاجمته مجددا، مستخدما كلام وزير خارجيته، مدعيا أن طلبه “يشكل دعما لحركة حماس”.

يشار إلى أن إسبانيا أدانت مرارا وتكرارا الفظائع الإسرائيلية ضد المدنيين في قطاع غزة، الأمر الذي أثار قدرا كبيرا من الذعر والاستياء في صفوف المحتلين الإسرائيليين.

كما شكك سانشيز في مدى التزام دولة الاحتلال بالقانون الدولي في ضوء مقتل العديد من المدنيين، وكان الكثير منهم من النساء والأطفال.

في أعقاب فشل الهدنة الإنسانية القصيرة، يستأنف الاحتلال هجومه الغاشم على قطاع غزة، مرتكباً عدة جرائم مروعة ضد المدنيين أدت إلى مقتل المئات من الأرواح.

وبحسب مصادر فلسطينية فإن العدوان على غزة أودى بحياة نحو 16248 شهيدا، معظمهم من النساء والأطفال. كما خلفت 7600 شخص في عداد المفقودين وإصابة ما يقرب من 43616 شخصًا بجروح مختلفة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *