fbpx
استشهد شاب في مخيم الجلزون.استشهد الطفل أسيد حمزة حميدات (17 عاماً)، ظهر اليوم الخميس، متأثراً بجراحه التي أصيب بها في مخيم الجلزون بالضفة الغربية المحتلة وسط مدينة رام الله.

استشهد الطفل أسيد حمزة حميدات (17 عاماً)، ظهر اليوم الخميس، متأثراً بجراحه التي أصيب بها في مخيم الجلزون بالضفة الغربية المحتلة وسط مدينة رام الله.

وأصيب حميدات بعيار ناري في الصدر خلال مواجهات مع قوات الاحتلال قرب مدرسة الوكالة شرق مخيم الجلزون. أسفر ذلك عن وفاته في المستشفى الاستشاري. وكانت قوات الاحتلال تطلق الرصاص الحي بشكل مباشر تجاه عشرات الشبان والصبية.

وأصيب شاب بالرصاص الحي خلال المواجهات، والاحتلال أغلق طريق المخيم المؤدي إلى البيرة. بالإضافة إلى ذلك، قام الاحتلال بإغلاق طريق وصول أحد المنازل، مما أدى إلى عزل قرية بيت إيل عن العالم الخارجي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *