fbpx

وبحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين، فإن السجينات في السجون يتعرضن لمختلف صنوف التعذيب من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مستغلة عدوانها المستمر على قطاع غزة لليوم السابع عشر على التوالي.

وذكرت الهيئة، في بيان صدر يوم الاثنين، أن إدارة السجن تجاوزت الحدود في إساءة معاملة السجينات، واستغلال حقيقة عدم السماح للعائلات والمحامين بزيارتهن، وإساءة استخدام الإغلاق واسع النطاق لنظام السجون باعتباره انتهاكًا للقانون. جميع.

تم اقتحام سجن “الدامون” في 19 تشرين الأول/أكتوبر. وقامت مجموعة كبيرة من الحراس الذين يرتدون الدروع الواقية من الرصاص، ويلوحون بالأسلحة النارية والهراوات وقنابل الغاز السام، بالإبلاغ عن الأحداث. وبعد تفريغ الغرف من جميع الممتلكات، قاموا بقلب الغرف.

وأوضحت أنه فور مقاومة السجينات لما يحدث، قامت القوات القمعية بضربهن وعزل بعض منهن. بالإضافة إلى ذلك، قاموا بملء الغرف بالغاز السام دون مراعاة وجود أطفال صغار أو نساء مسنات أو جرحى أو نساء مريضات، رغم أنه ذكر أن بعض الأسيرات مصابات بالربو والحساسية.

وبالإضافة إلى ما سبق، تعرضت المعتقلات لعقوبات مشددة لمدة 16 يومًا، شملت منعهن من مقابلة أهاليهن، منعهن من الزيارة، حرمانهن من مقابلة المحامين، سلب حريتهن، مصادرة الكانتينا، الاستيلاء على جميع المعتقلات. الأجهزة الكهربائية، والحد من مقدار الوقت الذي يمكن أن يقضوه في الاستحمام إلى 15 دقيقة يوميًا لكل غرفة، ودخول غرفهم بشكل متكرر، والتهديد بالقتل، والإهانات المستمرة.

وتشن قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة، معظمها على خلفية النشاط والاستفزاز عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ومن بينهن قيد التحقيق أو في معبر سجن “حصرون”، هناك الآن نحو خمسين معتقلة في سجن “الدامون”. وهذا الرقم يمكن أن يتقلب في أي لحظة. فوري.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *