fbpx
مئات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصىاقتحم مستوطنون متطرفون، صباح اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي. ودخلوا من باب المغاربة.

اقتحم مستوطنون متطرفون، صباح اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي. ودخلوا من باب المغاربة.

واقتحم عدد من المستوطنين المسجد الأقصى، وأقاموا جولات استفزازية في باحاته، وأقاموا احتفالات تلمودية في منطقة باب الرحمة شرق المسجد، بحسب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة.

وما زال وصول المصلين القادمين من القدس والداخل المحتل للأقصى مقيداً من قبل شرطة الاحتلال، التي تقوم بالتدقيق في هوياتهم واحتجاز بعضهم على أبواب المبنى الخارجية.

وصعد سكان القدس من مطالبهم بالتعبئة والمساعدة المستمرة في المسجد الأقصى، في مسعى لوقف محاولات المستوطنين والاحتلال تحويل المسجد إلى اليهودية.

حذرت أوساط مقدسية من وحشية الأعياد اليهودية وتهديدها للمسجد الأقصى بسبب نية إسرائيلية الاستيلاء عليه وممارسة الشعائر التلمودية هناك.

وقبيل حلول الأعياد اليهودية التي تبدأ في منتصف شهر سبتمبر/أيلول، كثفت قوات الاحتلال حملات الترحيل والاعتقالات والاستدعاءات الجائرة ضد سكان القدس والمرابطون.

خلال الأعياد اليهودية، تواصل “جماعات الهيكل” المزعومة تنظيم أعداد كبيرة من المستوطنين لشن هجمات ضخمة على المسجد الأقصى.

وباستثناء يومي الجمعة والسبت، يعتدي المستوطنون بانتظام على الحرم الأقصى ويقتحمونه بحماية شرطة الاحتلال في مسعى لبسط سيطرتهم الكاملة على الحرم وتقسيمه ماديا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *