fbpx
في الذكرى الرابعة والخمسين لإحراقه تقول حماس .. شعبنا ما زال يدافع عن الأقصى والقدس.وجددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التأكيد على أن أبناء شعبنا سيواصلون حماية القدس والأقصى في انسجام تام ومن خلال المقاومة ، وطالبوا بتحرك عربي وإسلامي فوري لذلك.

وجددت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” التأكيد على أن أبناء شعبنا سيواصلون حماية القدس والأقصى في انسجام تام ومن خلال المقاومة ، وطالبوا بتحرك عربي وإسلامي فوري لذلك.

بمناسبة الذكرى الـ54 لحريق المسجد الأقصى ، أصدرت حماس البيان التالي يوم الاثنين: “مرت اليوم 54 عامًا على تلك الجريمة النكراء التي ارتكبها المتطرف الصهيوني الأسترالي دينيس مايكل روهان في محاولة لإحراق المسجد. بالتواطؤ الواضح لقادة الاحتلال من خلال التوغلات الاستفزازية والمحاولات اليائسة لفرض الانقسام الزماني والمكاني وتنفيذ مخططات الهدم واستهداف المتمركزين وأهلنا في القدس بالقتل والترحيل والاعتقال والملاحقة والاحتلال وأهله. يواصل المستوطنون جرائمهم الممنهجة بحق الأقصى المبارك.

وشددت على أنه مهما طال الوقت فإن جرائم الاحتلال لن تكون قادرة على تغيير خصائص القدس والأقصى أو هويتهما أو فرض سيطرتهما عليهما.

من أجل الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى المبارك وإبقاءهما في مأمن من تهديد الاستيطان والتقسيم والتهويد ، دعت حركة “حماس” إلى تعزيز الوحدة الوطنية وتنسيق جميع الأعمال وفق خطة مقاومة النضال الوطني. .

وشددت على أنه مهما طال الوقت فإن جرائم الاحتلال لن تكون قادرة على تغيير خصائص القدس والأقصى أو هويتهما أو فرض سيطرتهما عليهما.

من أجل الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى المبارك وإبقاءهما في مأمن من تهديد الاستيطان والتقسيم والتهويد ، دعت حركة “حماس” إلى تعزيز الوحدة الوطنية وتنسيق جميع الأعمال وفق خطة مقاومة النضال الوطني. .

وشددت على أن على الدولة اليوم قيادات ومسؤولين وشعوب ومنظمات أن تضطلع بدورها التاريخي ومسؤولياتها في دعم صمود شعبنا ومقاومته في مواجهة الاحتلال الذي يستهدف الأرض والشعب والمقدسات ، مشيرة إلى أن سيبقى القدس والأقصى عنوان الصراع مع العدو.

وأكدت أن إطلاق المستوطنين المتطرفين لاقتحام المسجد الأقصى المبارك وتلويثه لن يعطي حكومة الاحتلال الفاشي شرعية أو سلطة على بوصة مربعة واحدة من هذا البلد المبارك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *